free website stats program التخطي إلى المحتوى

أعراض الحمل مع الرضاعة الطبيعية في طفولتهن تعتقد الكثير من النساء أن الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل ، حيث تمنع الدورة الشهرية لبعض النساء ويمكن أن تمنعه ​​أثناء الرضاعة الطبيعية للنساء الأخريات ، ولكن يمكن أن يحدث الحمل أثناء فترة الرضاعة ولا يمكننا الاعتماد الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل حيث يمكن أن يحدث الإخصاب والحمل بشكل طبيعي أثناء الرضاعة الطبيعية بدون الدورة الشهرية ، لذلك سنتحدث عن أعراض الحمل مع الرضاعة الطبيعية هنا في الموقع.

أعراض الحمل أثناء الرضاعة:

لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين أعراض الحمل غير المرضع وأعراض الحمل بالرضاعة. تشمل الأعراض التي تدل على الحمل مع الرضاعة الطبيعية ما يلي:

  • ظهور التهابات شديدة في الحلمة مصحوبة بألم شديد واحتقان بالثدي ، خاصة أثناء الرضاعة الطبيعية ، زيادة في حجم الثدي وامتلائه عن الطبيعي.
  • الشعور بالألم والدوخة والدوار والغثيان والتعب الشديد.
  • كثرة التبول وخاصة في الليل.
  • يمكنك ملاحظة الحمل من خلال سلوك طفلك ، فقد تلاحظين أن طفلك يبكي باستمرار ، ويرفض الرضاعة الطبيعية ، ويصرخ بصوت عالٍ ، بسبب تغير مذاق الحليب وزيادة الهرمونات بسبب الحمل.
  • إذا كان لديك دورة شهرية منظمة أثناء الرضاعة الطبيعية ، فهذا دليل قاطع على الحمل.
  • الشعور بالقلق والصداع والتوتر والضغط الشديد.

هل الرضاعة الطبيعية آمنة أثناء الحمل؟

إذا أصبحت حاملاً أثناء الرضاعة ، لا تتوقف عن إرضاع طفلك بمفردك ، ولكن يجب عليك الذهاب إلى الطبيب لاتخاذ القرار المناسب لك ، مع مراعاة التغييرات التي تشعر بها ، مثل:

  • هل تشعرين بتقلصات شديدة في الرحم أثناء الرضاعة الطبيعية؟
  • هل تعانين من ألم شديد في نزيف الرحم؟ هنا تحتاجين إلى التوقف عن الرضاعة الطبيعية على الفور.
  • إذا كنت تعانين من المخاض المبكر أو لديك تاريخ من الإجهاض ، فيجب عليك التوقف عن الرضاعة الطبيعية.
  • إذا كنت تعاني من التعب المستمر والتوتر وعدم القدرة على التركيز بقليل من الوزن.
  • إذا كان طفلك أكبر من ستة أشهر ، يمكنك التوقف عن الرضاعة الطبيعية ، لأن الطفل بعد ستة أشهر يحتاجه فقط لتناول وجبات خارجية وقد عاد اللبن من أجله للتو.
  • إذا كان لديك تاريخ من المخاض المبكر ، فعليك التوقف عن الرضاعة الطبيعية.

ما هو تأثير الحمل على الجنين؟

أكدت الدراسات والأبحاث أن حليب الأم آمن تمامًا للطفل أثناء الحمل ، على الرغم من التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة الحامل أثناء الحمل ، ولكن يمكن أن تؤدي إلى:

  • التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل يمكن أن تغير طعم الحليب.
  • يمكن أن يحدث انخفاض حاد في معدل إنتاج الحليب بسبب انخفاض مستوى هرمون البرولاكتين عند النساء.

هل هناك خطر الحمل أثناء الرضاعة؟

يمكن أن يسبب الحمل أثناء الرضاعة العديد من المشاكل الصحية والنفسية للمرأة الحامل ، منها ما يلي:

  • ألم شديد في الحلمة نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل وتزداد أعراض هذه الحالة مع الرضاعة الطبيعية.
  • الإجهاد البدني وفقر الدم وفقر الدم ، حيث تعاني المرأة من نقص الحديد بسبب تغذية الجنين وتغذية الطفل.
  • نقص الكالسيوم وهشاشة العظام نتيجة توجيه الكالسيوم في جسمك للجنين والطفل.

نصائح مهمة لكِ ، أمي العزيزة ، أثناء الحمل والرضاعة:

سيدتي العزيزة ، عليك اتباع هذه النصائح إذا اكتشفت أنك حامل أثناء الرضاعة الطبيعية. هذه النصائح هي:

  • تأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة والنوم حتى لا تتعرض للإجهاد البدني.
  • تحتاج إلى التأكد من تناول نظام غذائي سليم يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والمعادن.
  • احرص على ترطيب الثدي باستمرار حتى لا تصاب بالتهاب الثدي أو الحلمات المتشققة.
  • اشرب الكثير من السوائل والماء ، على الأقل 3 لترات يوميًا ، خاصة إذا كنت لا تزال ترضعين طفلك.
  • يجب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والحديد من أجل تعويض النقص الذي يحدث في جسمك ، ولكن يجب عليك اختيار الأنسب لك مع طبيبك.
  • يجب أن تأكل باستمرار منتجات الألبان مثل الحليب والبيض وتناول البروتين.
  • يجب أن تأكل السمك وجبتين على الأقل في الأسبوع لتزويدك بأحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • يجب أن تتجنب التدخين إذا كنت مدخنًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *