free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

نجحت الجمارك في مطاري القاهرة والأقصر في إحباط أغرب ثلاث محاولات تهريب في صالات الوصول ، خلافًا للقانون ، وفي محاولة لتضليل مسؤولي الجمارك بطرق مبتكرة.

نستعرض أغرب 3 محاولات تهريب خلال الفترة الماضية:

الستائر الإلكترونية

أثناء استكمال الإجراءات الجمركية للمسافرين على طيران الاتحاد للرحلة القادمة من أبوظبي ، قام وليد صبري رئيس دائرة الجمارك باحتجاز الراكب أثناء محاولته الخروج من باب اللجنة ، الذي نفى حيازته لمن يجب أن يكون. كشف أو ما يستحقه من رسوم جمركية وضرائب وسجل حقائبه في جهاز التفتيش على يد محمود شحاتة يدويا عبر أسماء عزمي ضابطة الجمارك ، ولم يجدوا ما يخالفه كلف وائل إمبابي ، مدير الحركة المشرف على صالة الوصول في المبنى 2 ، أحمد عطالله ، ضابط الجمارك ، بإجراء فحص ذاتي للركاب ، مما أدى إلى وجود كمية من الشبكة الإلكترونية تحت جيبه كان الراكب يحملها.

الصورة 1_520212910282059493499أوقف نموذج الماريجوانا أثناء استكمال الإجراءات الجمركية على ركاب الطائرة الإيطالية من روما عبد السلام عادل ضابط الجمارك المعين بلجنة الخط الأخضر الراكب أثناء محاولته الخروج من باب اللجنة الجمركية ورفض عند الوصول. بالمبنى رقم 2 ، تم تكليف موظف الجمارك عبد الرحمن محمود إبراهيم الصياد بالتفتيش اليدوي لحقائب الركاب ، مما أدى إلى الحجز المذكور.

Image1_5202129102928860069776.jpgأثناء استكمال إجراءات التفتيش على الركاب القادمين على متن رحلة العربية للطيران رقم 6410 من الشارقة ، اشتبه عادل أخنوخ مدير المرور في الأمتعة الشخصية للراكب س. الجنسية المصرية لا يسمح بدخول 3 حقائب بسبب الارتباك.

سُئلت عما إذا كانت تحمل أي أشياء تستحق دفع الضرائب والرسوم الجمركية ، فأجابت بالنفي.

ونقلت حقائبهم إلى جهاز الأشعة بمعرفة إبراهيم محمد بإشراف حسين علي عبد الله مدير دائرة التفتيش بالأشعة وتأكد الاشتباه بوجود كمية كبيرة من المسامير المعدنية.

وفي عرض قدمه لعصام السمان مدير دائرة روساريو قرر تشكيل لجنة جمركية لتفتيش حقائب مفوض التفتيش حامد محمد ومصطفى محمود وخالد فؤاد بحضور أسامة عبد الحليم مدير. من إدارة الأمن الجمركي وروماني فؤاد ، مدير إدارة مراقبة التهرب الجمركي ، قطعة بلاستيك من البلاستيك مخبأة بين ثنيات الملابس داخل حقائبهم.

وبلغت قيمة التعويضات والضرائب والرسوم الجمركية المستحقة 1.417.000 جنيه.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *