free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج ، بدء صرف حقوق أسر الشهداء والمدنيين المصابين في العمليات والحوادث الإرهابية خلال شهر سبتمبر الجاري تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الله. فتاح السيسي وأحكام القانون رقم 16 لسنة 2018 بشأن إنشاء صندوق تكريم الشهداء والضحايا والمفقودين وجرحى الحرب والعمليات الإرهابية والأمنية وأسرهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة لتكريم مجموعة من ذوي الشهداء والجرحى في الحوادث والعمليات الأمنية والإرهابية.

وأكد القباج استكمال كافة الإجراءات والترتيبات الخاصة للبدء في صرف قيمة التعويض دفعة واحدة للمدنيين المستحقين بمعدل 100 ألف جنيه لأسر كل ضحية ، فيما يتم تعويض المصاب حسب نسبة العجز. تأسست بموجب القانون في أسر شهداء الأحداث الإرهابية التي وقعت بعد اعتماد الدستور المصري الحالي ، الذي دخل حيز التنفيذ في 18 يناير 2014 ، وتمثل الأب والأم ، والزوجة والأطفال ، والأطفال ، والمصابين في تلك الحوادث.

وأضاف أن بنك ناصر الاجتماعي يمثل جهة دفع التعويضات لأسر الشهداء والجرحى ، وفتح البنك حسابات بنكية مجانية وصرف آلي للبطاقات لتسهيل حصولهم على الرسوم.

وناشد وزير التضامن الاجتماعي أسر الشهداء والجرحى الذين أصدر رئيس مجلس الوزراء قرار ضمهم بالصندوق ، بالتوجه بسرعة إلى أقرب مقار لمديريات التكافل الاجتماعي بالمحافظات المختلفة عن مكانك. من أجل مراجعة واستكمال بياناتك مع الوزارة لتسهيل عمليات التبادل في الوقت المحدد. كما ناشد الوزير أسر الشهداء الاتصال بالخط المباشر لوزارة التضامن الاجتماعي رقم 16439 لإعفائهم من التحقق من البيانات والاستفسار عن أي معلومات تتعلق بعملية صرف الحصة.

واضاف الوزير ان الوزارة وبالتعاون مع صندوق تكريم الشهداء والمتضررين والمفقودين وضحايا الحرب والارهاب والعمليات الامنية واسرهم استكملت تطوير قاعدة بيانات للمدنيين بمن فيهم شهداء شهداء ومفقودون وضحايا الحرب والارهاب والعمليات الامنية. الوطن وضحايا الحوادث الإرهابية والمستحقين لمبالغ التعويضات المالية التي يقررها الرئيس تكريما للتضحية بشهدائنا الأبطال وإيثارهم وخلاصهم من جانب مصر وحماس الدولة. علي أن أقدم كل أوجه الرعاية لأسر الشهداء وضحايا الحوادث الإرهابية.

وأكدت الوزيرة أن هذا التكريم لأسر الشهداء والجرحى لا يقتصر على التعويض المالي فقط ، بل يمتد إلى حزمة من خدمات الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية التي تتعاون وتندمج في تقديم وزارة التضامن الاجتماعي. والصندوق والجهات المعنية مشيرين الى ان هذه الخطوة هي اقل الواجب الذي يمكن تقديمه امتثالا لشهدائنا وما قدموه. في خدمة مصر.

وأوضح القباج أن وزارة التضامن تتعاون أيضا مع الصندوق في مجالات أخرى ، حيث يسعى الصندوق إلى توفير فرص دراسية في المراحل التعليمية المختلفة لأبناء أسر الشهداء والجرحى ، وكذلك تقديم المنح الدراسية. في المدارس والمعاهد والجامعات ، والتأكد من استمرار الدراسة بالتعليم الأهلي للذين التحقوا بها بالفعل ، وإتاحة فرص عمل لهم وفق مؤهلاتهم الأكاديمية ، مع إعطائهم الأولوية في المسابقات الوظيفية التي تعلن عنها الدولة ودولها. الجهات المختلفة والقطاع الخاص ، وفق الأنظمة التي يضعها مجلس الوزراء في هذا الشأن ، وتوفير الخدمة الصحية الكافية في المستشفيات والمراكز الحكومية أو العسكرية لمن ليس لديهم تأمين صحي أو نظام رعاية صحية آخر.

PHOTO-2021-09-08-11-55-16_2

PHOTO-2021-09-08-11-55-18_1

الصورة -2021-09-08-11-55-19

PHOTO-2021-09-08-11-55-19_1

PHOTO-2021-09-08-11-55-21_1

الصورة -2021-09-08-11-55-22

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *