free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، أنه في ظل الإشاعات التي ترددت عن فرض رسوم جمركية على متلقي المكالمات الهاتفية بقيمة 10 قروش للدقيقة ، اعتبارًا من أكتوبر المقبل ، اتصل المركز بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والتي نفت النبأ ، مؤكدة أنه لا صحة في فرض أسعار على متلقي المكالمة الهاتفية بقيمة 10 قروش للدقيقة ، اعتباراً من أكتوبر المقبل ، وعدم صدور أي قرارات بهذا الشأن ، مشيرة إلى أن الأسعار الخاصة بتكلفة المكالمة يتحمل المتصل وحده أي مكالمة هاتفية دون تحميل متلقي المكالمة أي رسوم من أي نوع ، مما يشير إلى أن فرض أي رسوم جديدة لا يتم توفير خدمات الاتصالات بشكل فردي من قبل شركات الاتصالات ، ولكنها تتطلب إخطار وموافقة المكتب الوطني للاتصالات. هيئة التنظيم ، باعتبارها الجهة الحكومية الملحقة بالوزارة ، المسؤولة عن اتخاذ قرار فرض أسعار جديدة تتعلق بقطاع الاتصالات ، لا أساس لها من الصحة وتسعى إلى زرع اللبس مع المعلومات التي تم الحصول عليها من مصادرها الرسمية.

وفي سياق متصل ، يجري تنفيذ عدة مشاريع لتعظيم قدرات الدولة في مجال الاتصالات ، ومن أبرزها: (مشروع تحسين خدمات الإنترنت – مشروع تحسين خدمات الهاتف المحمول) ، حيث يكون تطوير البنية التحتية للاتصالات من خلال كابلات الألياف الضوئية ، بالإضافة إلى تفعيل عمل الكود. أساسيات التصميم المصري ، ومتطلبات تنفيذ شبكات الألياف الضوئية للاتصالات في المباني والمنشآت ، لتحسين خدمات الإنترنت عالية السرعة ، وتوفر هذه الكابلات توفرًا وكفاءة أكبر لخدمات نقل البيانات.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *