free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

تعد وزارة القوى العاملة دراسة شاملة لمستقبل التوظيف في مصر على مدى العشرين عاما القادمة ، خاصة بعد تفشي فيروس كورونا ، وتدخل التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات الإنتاجية.

وقالت وزارة القوى العاملة في بيان لها إن نوعية وشكل الوظائف خلال العقدين المقبلين سيتغيران بشكل جذري بسبب التطور التكنولوجي الهائل في عملية الإنتاج ، الأمر الذي يجبر على مواجهتها بدراسة تفصيلية لمستقبل الوظائف. لاستكمال. خفض معدلات البطالة وزيادة معدلات الإنتاج.

وأكدت الوزارة أن الدراسة تهدف إلى تغيير تفكير الشباب تجاه التعليم الفني والمهني ، خاصة في ظل اهتمام الدولة المصرية بتطوير التعليم الفني والتدريب المهني ، واعتماد رؤية استراتيجية وطنية لإصلاح وتطوير التعليم الفني لفتح التعليم الفني الجديد. آفاق في سوق العمل من خلال عدة محاور أهمها خلق العوامل التي تجذب الطلاب إلى التعليم الفني ، مع توعية المجتمع بأهمية خريجيها ودورها الحيوي في الارتقاء بالاقتصاد الوطني.

وأوضحت الوزارة أن الدراسة ستعمل أيضا على حصر المهن والحرف في جميع المحافظات ، وإنشاء قاعدة بيانات فيها بحيث يمكن تطوير مهارات هذه الفئة من خلال برامج تدريبية متخصصة ومتقدمة. نظام متكامل من خلال إنشاء منصة أو تطبيق إلكتروني لتسويق منتجاتهم حول العالم.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *