free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

تواصل منظمة الأزهر العالمية للخريجين الذراع العلمية والثقافية لمؤسسة الأزهر دورها الداخلي والخارجي في محاربة الفكر المتطرف ودحض الشبهات حول الإسلام ، ومواجهة الإسلاموفوبيا التي نتجت عن أفعال المتطرفين والدماء. تلعب منظمة الأزهر العالمية للخريجين دورها كقوى ناعمة تنبثق من مؤسسة الأزهر وتحمي الأمن القومي المصري من خلال نشر الفكر الوسطي ومواجهة التطرف خارج حدود الدولة.

كشف الشيخ أكرم الجراري رئيس فرع الأزهر للمنظمة العالمية للخريجين بليبيا ، لليوم السابع ، أن عدد مكاتب المنظمة داخل ليبيا بلغ 15 مكتبا موزعة في الغرب والشرق والجنوب مقسمة على النحو التالي: التالي: العجيلات ، زليتن ، وادي عتبة ، وادي الحياة ، وادي البوانيس ، وادي الشاطئ ، تراغن ، غات ، سبها ، بنت بايه ، البيضاء ، ترهونة ، بني وليد ، كام ، بنغازي.

وأوضح في تصريحات خاصة لليوم السابع أن هناك خطة عمل لزيادة الفروع داخل ليبيا لأن المساحة شاسعة ويجب تغطية مساحات ومدن شاسعة ، مشيرا إلى أن أهداف الفروع هي التعريف بالمنهج. من ضبط النفس وضبط النفس التي يتبناها الأزهر الشريف ومواجهة الأفكار المتطرفة التي تغزو عقول الشباب.

وأضاف أن هذه الفروع أعطت نتائج إيجابية وأثيرت معظم المشاكل التي يواجهها الشباب خاصة تفسير الآيات القرآنية ، مشيرا إلى أن للفروع أنشطة كثيرة لا تعد ولا تحصى ، لعل أبرزها ليبيا بلا تطرف ودول. بدون إرهاب. أما المرخص لهم بالانضمام إلى المنظمة ، فيجب أن يكونوا من خريجي الأزهر أو حاصلين على دورة تدريبية بالأزهر والمنظمة بالقاهرة ، وفيما يتعلق بمصادر التمويل لهذه الفروع ، كشفت أنهم من خلال جهودهم الخاصة. وأوضح بعض رواد الأعمال أن هذه الفروع ساهمت بشكل واضح وهام من خلال تدريب عدد من الأئمة والدعاة والخطباء في تلك المناطق وعقد الندوات وورش العمل.

وأشار الشيخ أكرم الجراري ، إلى أن الطفل والمرأة جزء من خطة عمل المنظمة ، وتم تدريب قرابة 40 خطيبًا ليبيًا في الأزهر الشريف ، موزعين على 15 فرعًا للمنظمة في ليبيا ، مبينًا أهمية ذلك. من حضور فكر الأزهر ، لأنه مهم جدا في هذه المرحلة التي تتداخل فيها الأفكار من جميع الجهات ، لأنه يعتمد على الفكر الوسطي الذي يساهم في بناء المجتمع الليبي ، مشيرا إلى أننا والحمد لله لا مواجهة أي مشاكل مع أي تيار ، كاشفاً أن للفتوى في ليبيا أجندات سياسية تخدم أحزاباً وجماعات معينة لتحريك أهدافها بعيداً عن تعاليم الإسلام السمحة.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *