free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء الأنباء التي تناقلتها بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي حول فرض رسوم على متلقي المكالمات الهاتفية بقيمة 10 قروش للدقيقة اعتباراً من أكتوبر المقبل.

اتصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ، التي نفت الخبر ، مشيرة إلى أنه ليس من الصحيح فرض أسعار على متلقي المكالمة الهاتفية بقيمة 10 قروش للدقيقة ، ابتداء من اليوم التالي. أكتوبر ، وعدم صدور أي قرارات بهذا الخصوص ، مؤكدين أن رسوم أي مكالمة هاتفية يتحملها المتصل وحده ، دون أن يتقاضى متلقي المكالمة أي رسوم على الإطلاق ، مبيناً أنه سيتم فرض أي تعرفة جديدة. لخدمات الاتصالات لا تأتي من جانب واحد من شركات الاتصالات ، ولكنها تتطلب إخطار وموافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بصفتها الجهة الحكومية التابعة للوزارة ، والتي كانت على ثقة من اتخاذ قرار بفرض أسعار جديدة تتعلق بقطاع الاتصالات. وناشدت الوزارة الجمهور عدم الانجراف وراء مثل هذه الشائعات الكيدية التي لا أساس لها والتي تسعى إلى زرع اللبس مع المعلومات التي تم الحصول عليها من مصادرها الرسمية.

وفي سياق متصل ، يجري تنفيذ عدة مشاريع لتعظيم قدرات الدولة في مجال الاتصالات ، ومن أبرزها: (مشروع تحسين خدمات الإنترنت – مشروع تحسين خدمات الهاتف المحمول) ، حيث يكون تطوير البنية التحتية للاتصالات من خلال كابلات الألياف الضوئية ، بالإضافة إلى تفعيل عمل الكود. أساسيات التصميم المصري ، ومتطلبات تنفيذ شبكات الألياف الضوئية للاتصالات في المباني والمنشآت ، لتحسين خدمات الإنترنت عالية السرعة ، وتوفر هذه الكابلات توفرًا وكفاءة أكبر لخدمات نقل البيانات.

وطالب المركز وسائل الإعلام المختلفة ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بالتحقيق في الدقة والموضوعية في نشر الخبر والتواصل مع الجهات المختصة للتأكد قبل نشر المعلومات من أنها لا تستند إلى أي حقيقة وتولد اللبس والارتباك العام. إبداء الرأي ، وفي حال وجود استفسارات أو شكاوى ، يرجى زيارة موقع الوزيرة (mcit.gov.eg) ، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات كاذبة ، يرجى الإرسال إلى أرقام الواتس آب الخاصة بالمركز الصحفي لمجلس الوزراء (01155508688) – 01155508851) 24 ساعة في اليوم ، سبعة أيام في الأسبوع أو عن طريق البريد الإلكتروني ([email protected]).

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *