free website stats program التخطي إلى المحتوى



نجحت تحقيقات الفشن في بني سويف في حل لغز. عثر أهالي قرية المنصبا التابعة لمركز الفشن على جثة شاب من القرية مكبل اليدين وملفوف ببطانية وملقاة في مياه بحر اليوسفي. وكان العميد الركن محمود مهني مدير مركز الفشن قد تلقى بلاغاً من أهالي قرية المنصبا يفيد العثور على جثة مزارع مكبل اليدين ملقاة في مياه بحر الفشن. وعلى الفور انتقل العميد محمود حاتم رئيس مباحث جنوب بني سويف والرائد أحمد حسين رئيس مباحث الفشن إلى موقع الجثمان.

تحقيقات التحقيق: تبين من تحقيقات المباحث أن جثة مزارع يدعى عثمان منير 38 عاما من سكان قرية المنصبا تتبع مركز الفشن ، وعند فحص الجثة تبين أن الجثة تم تقييد يدي الضحية ولفها ببطانية ولم يكن هناك عداء بين عائلة الضحية وأي عائلة أخرى في القرية.

بحر اليوسفي. وخلص فريق التحقيق إلى أن وراء جريمة القتل رجل يبلغ من العمر 25 عامًا يُدعى “محمود هـ.” من سكان بلدة المنصبا ، قام بضرب الضحية بجرارته الزراعية أثناء ركوب الضحية على دراجة نارية ورماه إلى مياه بحر اليوسفي ، وأن الدافع لارتكاب الجريمة كان الخلافات الاقتصادية بينهما.

واعتقل المدعى عليه وصدر محضر بالواقعة وقررت نيابة الفشن حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

توفيت امرأة بعد أن دهستها سيارة تحت جسر عدلي منصور ببني سويف ونقلتها إلى مشرحة المستشفى.

تلقى اللواء محمد مراد نائب وزير الداخلية ومدير الأمن ببنى سويف ، إخطارا من الشرطة بأنها تلقت بلاغا بوفاة سيدة بعد صدمتها بسيارة تحت جسر عدلى منصور ، الأمر الذى أمر على الفور نقل المرأة إلى مشرحة المستشفى واحتجاز السائق.

اسعاف بني سويف على الفور ، انتقلت سيارة إسعاف تابعة لمنشأة بني سويف ، تحت إشراف الدكتور أشرف عوض يعقوب ، مدير فرع بني سويف لهيئة الإسعاف ، إلى مكان الحادث ، حيث تبين أن جثة امرأة اسمها “سوزان.وا” تبلغ من العمر 43 عامًا.

وتم نقلها إلى مشرحة مستشفى بني سويف الجامعي تحت تصرف النيابة العامة ، وصدر تقرير بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *