free website stats program التخطي إلى المحتوى


احتفلت مؤسسة مصطفى السلاب بتكريم طلاب المرحلة الثانوية ، وهو التقليد السنوي الذي تمارسه المؤسسة منذ أكثر من عشرين عامًا والذي أسسه النائب الكبير الراحل الصناعي مصطفى السلاب. وقبل الاحتفال ، قام الطلاب بجولة في أحد المباني الصناعية الوطنية (مصنع الخزف الملكي) واستمعوا إلى شرح عن أنشطة مجموعة السلاب ودورها في خدمة الاقتصاد المصري وأحدث التقنيات المستخدمة في صناعة السيراميك. وغيرها من الوسائل الصناعية المتنوعة. وبعد الرحلة الميدانية بالمنطقة الصناعية بمدينة العبور تم تكريم الطلبة المتفوقين في حفل كبير تم فيه توزيع الهدايا والجوائز والشهادات التقديرية على الطلاب المتفوقين. وشهد الحفل النائب محمد مصطفى السلاب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مصطفى السلاب والنائب الأول للجنة الصناعة بمجلس النواب. و تطور. وأعرب الممثل عن تقديره واعتزازه بالجهود المبذولة للوصول إلى قمة التميز العلمي ، مما يعكس إرادته في تحقيق التميز والعبقرية. وقال السلاب في كلمته أمام الطلبة المتفوقين إن الدولة أولت اهتماما خاصا بالتعليم على كافة المستويات وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع بنفسه أرشيف التطوير التربوي ومستعد لتقديم كافة المهارات والموارد. ضروري لتحقيق أفضل مستويات التعليم المصري. وأكد السلاب أن أفضل طلاب هذا العام يختلفون عن كل السنوات السابقة ، خاصة وأن النظام التعليمي الجديد بدأ يتبلور ونظام المدارس الثانوية الجديد قد بدأ في تحقيق أهدافه وهو ما انعكس على المستوى والاحتراف العالي. . والتي بموجبها أجريت الامتحانات هذا العام. وأشاد المندوب بكبار السن بالمدارس الثانوية هذا العام لما أنجزوه مع النظام التعليمي الجديد الذي ينتج نوعًا مختلفًا من الشباب المصري المؤهلين بأفضل المناهج الحديثة والقادرون على اكتساب المهارات عبر الإنترنت مع أفضل النظم التعليمية العالمية. . . ورحب حسام مصطفى السلاب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مصطفى السلاب بالطلاب المتفوقين وأعرب عن سعادته باستقبالهم في مصانع منطقة العبور الصناعية التي تعد من أهم المعاقل الصناعية. وتعتبر حلما للخريجين الطامحين للمستقبل .. الصناعة المصرية حققت تقدم وازدهار خاصة في ظل اهتمام الدولة بالاستثمار الصناعي وتعظيم قدرات الصناعة المحلية. قدم المهندس حسام شرحاً موجزاً عن تاريخ مصنع الخزف الملكي وكيف استطاع هذا المصنع مقاومة كل الظروف الاقتصادية التي مرت بها البلاد وكيف استطاع المصنع مع المصانع الوطنية العملاقة الأخرى مواجهة الأزمة واجهت الصناعة الوطنية في الفترات السابقة. وأكد السلاب أن العقول المتميزة من مختلف الوظائف والمهن من عمال ومهندسين هم الذين استطاعوا مواجهة الصعوبات والتحديات التي وقفت في طريق الصناعة المصرية. بل هو نتيجة لتراكم الجهد والارهاق للوصول الى يومنا هذا. قال المهندس حسام السلاب إن طلاب مصر الموهوبين والموهوبين هم من سيحملون العلم في المستقبل القريب وسيواصلون العطاء والعمل على رفع وطنهم واستكمال ما بدأه أسلافهم من أبناء مصر المخلصين.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *