free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

استقبلت الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والوفد المرافق من الوزارة. مناقشة أشكال وأوجه التعاون بين الأكاديمية والوزارة في الفترة المقبلة ووضع خطة عمل لمجموعة من البرامج التدريبية الجديدة.

وتناولت المناقشة مواضيع مختلفة ، بالإضافة إلى البرامج التدريبية التي يمكن تنفيذها في المستقبل بالتعاون بين الطرفين على المستوى المحلي ، مثل تلك التي سيتم توفيرها لتدريب وتمكين المرأة والشباب المصري والعربي. بالإضافة إلى البرامج التي يمكن تقديمها دوليًا في إفريقيا والدول العربية.

وأكدت الدكتورة رشا راغب خلال المناقشة أن البرامج التدريبية بالأكاديمية هي حالة خاصة لمصر صممت خصيصا لتمكين المواطن المصري في مختلف القطاعات ، مشيرة إلى أن هذه البرامج تشمل تجارب دولية يتم تقديمها بالتعاون مع عدد من المؤسسات الدولية. . كما هو الحال مع البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة والذي يشهد على التعاون مع المدرسة الوطنية الفرنسية للإدارة ومركز الدراسات الأمنية في جنيف ، بالإضافة إلى المعهد الكوري لتنمية الموارد البشرية ومؤسسات أخرى. .

من جانبها قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، إن الأكاديمية الوطنية للتدريب أصبحت المركز الرئيسي لتنمية قدرات وبناء الشعب المصري ، معربة عن فخرها بكونها ممثلة للحكومة في مصر. أكاديمية الأمناء.

وأشاد السعيد بالبرامج التدريبية التي تنفذها الأكاديمية على جميع المستويات والتي تتوافق مع رؤية مصر 2030 وتدعم خطط الدولة المصرية في كافة المجالات.

والتقى على هامش الزيارة الدكتورة هالة السعيد مع متدربات برنامج الأمناء العامين المساعدين ، حيث أكد أهمية البرنامج. ويخول الأمناء العامين المساعدين المساهمة في تنمية المحافظات التي تعد قلب التنمية في مصر.

كما تحدث في عدد من الموضوعات منها تأثير أزمة التاج على الاقتصاد المصري والاقتصاد العالمي والعوامل التي مكنت الاقتصاد المصري من الصمود في وجه الأزمة ، وكذلك على برامج الإصلاح الاقتصادي والاهتمام الذي يجب معالجته. المشاكل الاقتصادية من جذورها ، والدعم الذي تقدمه وزارة التخطيط للشركات والمؤسسات من القطاعات الأخرى ذات الدافع التنموي هو الأكبر في تاريخ مصر ، وكذلك دافع آخر لمعالجة المشاكل القائمة في القرى. من خلال برنامج الحياة الكريمة الذي يستهدف الفئات الأكثر احتياجا لتحسين نوعية الحياة وتحسين مستوى الخدمات في جميع القطاعات مثل الصرف الصحي ورصف الطرق والكهرباء والمياه والتعليم والسكن اللائق والصحة.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أن البرنامج يعد تجربة تنموية غير مسبوقة ، مضيفة أنه تم اختيار برنامج الحياة الكريمة ، على منصة الأمم المتحدة للتجارب الدولية في التنمية المستدامة ، كأفضل برنامج. لأنه يغطي جميع جوانب التنمية “.

بعد ذلك دارت مناقشة مفتوحة بين الدكتورة هالة السعيد والمشاركين شكر خلالها العديد منهم الأكاديمية ووزارة التخطيط. حيث شكر عبد العظيم رمضان الأمين العام ومساعد محافظة بورسعيد الوزير على جهود الوزارة في إحداث طفرة تنموية في بورسعيد ، واستفسر عن التمويل الذاتي والتمويل الاستثماري للمحافظات ، والوزير. في المقابل ، زادت الاستثمارات المالية على مستوى المحافظات خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 400٪ وتضاعف نصيب الفرد من الاستثمار إلى 200٪.

وشكرت نجوى العشيري الامين العام ومساعد محافظة الغربية مدير الاكاديمية الدكتورة رشا راغب والعاملين بالاكاديمية مشيدة بالمواد التدريبية المقدمة والمستوى العالي للمدربين. نحن بحاجة إلى توسيع التمويل والمبادرات.

وفيما يتعلق ببرنامج الأمناء العامين والمساعدين ، فإن البرنامج يندرج في إطار بروتوكول التعاون الذي تم الاحتفال به بين الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة التنمية المحلية ، والذي يستهدف الأمناء العامين ومعاوني المحافظات لتدريب 27 من حاملي المنح الدراسية من الأمينين العامين. . في الفترة من 28 مارس إلى 3 يونيو 2021 بالإضافة إلى 27 زميلًا من الأمناء العامين المساعدين في الفترة من 14 مارس إلى 27 مايو 2021 ، ويهدف البرنامج إلى تنمية مهارات الزملاء وفقًا لطبيعة عملهم. بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات وتبادلها وإجراء المحادثات مع كبار رجال الدولة وتبادل الرؤى والأفكار ونشر الخطط والمشاريع الناجحة في جميع المحافظات. يتضمن المحتوى التدريبي للبرنامج عددًا من الموضوعات ، منها: مهارات الاتصال الفعال ، وإدارة الفريق الناجحة ، والتسويق الذاتي ، ومهارات القيادة ، والذكاء العاطفي والاجتماعي بالإضافة إلى مهارات العرض والعرض ، والبروتوكول ، والآداب والاحتفالات ، والحوار مع وسائل الإعلام. .

تأسست الأكاديمية الوطنية للتدريب بموجب القرار الجمهوري 434 الصادر عن الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس 2017 لتكون قبلة التنمية والتعلم في مصر ومنارة التنمية وقاطرة البناء البشري والتقدم بالعلم والمعرفة ، محليًا وإقليميًا ودوليًا.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *