free website stats program التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

كشف محمود وحيد ، رئيس مجلس إدارة إحدى المنظمات غير الحكومية التي تحمي الفتاة ماري ، عن تفاصيل هروب مريم من دار لرعاية المسنين بمحافظة سوهاج ووصولها إلى القاهرة ، موضحًا أن أحد مسؤولي الجمعية اتصل به وأخبره. أن طفلة تبلغ من العمر 14 عامًا كانت موجودة ، والآن في منطقة إمبابة يفر من قريته في صعيد مصر.

وأضاف وحيد خلال مقابلة هاتفية في برنامج “التاسعة” الذي قدمه الوسيط الإعلامي يوسف الحسيني عبر القناة الأولى ، أنه بمجرد إحضار الفتاة وتوفير مكان لها علم منها أنها هي وضعتها أسرتها في دار لرعاية المسنين بسوهاج ، وأرادوا منها أن تغادر الآن لتتزوج ، وتابع: “الفتاة ، والدها توفي ، وأمها هي التي تعولها ، ولديها أيضا وقد هربت من صعيد مصر لأن أسرتها أرادت الزواج منها وهي لا تزال صغيرة “.

وأشار وحيد إلى أنه اتصل بوزارة التضامن التي تعمل الآن على تعريفه بأحد مساكن القاهرة وتزويده بمدرسة ، حيث لا يزال في الصف الثاني الإعدادي ، وتابع: غدا ستكون هناك امتحانات كاملة . للطفل وتحليل كورونا ”.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *